كيف يحتفل فريق إنترتينر بيوم الصداقة العالمي

هل يمكنك تخيل الحياة بدون أصدقاء؟ الصداقة الحقيقة هي التي تدوم في وجه الصعوبات وكما يقال الصديق صديق على الحلوة والمرة! لذا انتهزنا فرصة الاحتفال بيوم الصداقة العالمي وتواصلنا مع طاقم إنترتينر في المكتب الرئيسي للتعرف على الصداقات التي ولدت في أرجاء المكتب. نحن في إنترتينر نعمل دائماً على العنصر الإنساني قبل أي شيء، حيث يميزنا ترابط العاملين في الشركة من خلال العديد من الأنشطة داخل وخارج المكتب. ومع سرعة زمننا الحالي، وتعدد المهام، والأجواء السريعة لبيئة العمل، لم يقف ذلك في طريق صداقة يولا ولارا واللتان تخبّرنا عن بداية صداقتهما من خلال إنترتينر.

لا نستطيع أن نقلل من شأن الصديق ومكانته في حياتنا، فالعديد منا يجد في الصديق ما يميزه مثل كتم الأسرار، أو الاعتماد عليه في الأمور الجدية أو حتى لقضاء الأوقات المرحة معاً. وتجسدان يولا ولارا الصداقة المثالية والتي شاركتنا أفضل لحظاتها في المقال التالي.

متي احسست بأنك وجدتي صديقة لك في إنترتينر؟

لارا – لقد انضمت لارا إلى إنترتينر بعدي بفترة قصيرة، وكنت أراها مع زميلة مشتركة في وقت احتساء القهوة. وذات يوم تحدثت إليها، وانتابني شعور بأنني وجدت صديقة قريبة لي تتشابه معي في العديد من الصفات.

يولا – منذ أول لحظة تعرفت على لارا شعرت بأنني أعرفها من قبل. لقد كان تعارفنا سلس وظريف حيث قررنا الخروج معاً مباشرة.

هل تخبّرونا عن أول مقابلة لكما خارج أجواء الشركة؟

لارا – قمنا بحضور حصة رياضية معاً وبعد ذلك قررنا التمرين معاً لسباق الشركة السنوي والذي يعد أول سباق لي ولها في نفس الوقت. بدأنا بممارسة رياضة ركوب الدراجات معاً الساعة خامسة صباحاً في مضمار القدرة والسباحة في شاطئ بلاك بالاس بالصفوح السادسة صباحاً.

يولا – للأسف ذاكرتي ضعيفة جداً، لذا أتخيل أول لقاء لنا كان من خلال عشاء عمل خارج الشركة ومن بعده قررنا ممارسة الرياضة معاً تحضيراً لسباق الشركة السنوي.

وكيف تأثرت صداقتكما بالتمرين معاً؟

لارا – بكل صراحة، لم أكن من مزاولي الرياضة في حياتي ولكن عندما بدأت بالتمرين مع يولا كان هناك حافز يدفعني للتغلب على الصعوبات وتحدي نفسي. إن ممارسة الرياضة أصبحت شيئاً ضرورياً في حياتي الأن ولكني أفضل دائماً مشاركة الأصدقاء حيث إنها من أمتع الأوقات التي نقضيها معاً. بالطبع، كان هناك تحديات كثيراً تغلبنا عليها في التحضير لهذا السباق، مما قربني أكثر يولا.

يولا – بالطبع دفعنا التحضير لسباق الشركة السنوي للتغلب على الكثير من الصعوبات وخاصة أنها كانت المرة الأولى لنا. استمتعت بمشاركة لارا كثيراً ودفعتني للتغلب على خوفي من المياه. ونتيجة لذلك أصبحت صداقتنا أقوى. كنا ندفع أنفسنا للتمرين في الصباح الباكر وبعد ذلك نذهب لتناول الفطور والقهوة معاً!

أخبرنا عن الصفات المشتركة بينكما؟

لارا – للأسف مع إيقاع الحياة السريع لا يتسنى لنا قضاء الكثير من الوقت معاً حيث يتطلب عملنا الكثير من المجهود والوقت. لذا نعمل دائماً أنا ويولا على قضاء عطلة نهاية أسبوع معاً عندما تتاح الفرصة من خلال الإقامة في أحد الفنادق والحصول على قسط من الراحة معاً. ذهبنا العام الماضي إلى مسقط، والشهر الماضي قمنا بقضاء وقت ممتع في رأس الخيمة.

يولا -أكثر ما أحبه في علاقتي مع لارا هي احترامها للوقت وخصوصيتي. فهي شخصية غير لحوحة بالمرة وتتفهم طبيعية عملي. نحاول دائماً تناول القهوة معاً خلال اليوم وقد تمر أيام دون رؤية بعضنا البعض. ولأن لارا شخصية هادئة بطبعها مثلي ومحبة للسفر، نعمل دائماً على الاجتماع معاً كل فترة لقضاء وقت ممتع بعيداً عن أجواء العمل.

ما هي أروع ذكرى لكم معاً؟

لارا – لدينا العديد من الذكريات الممتعة معاً ولعل أفضلها هي زيارتنا لعمان العام الماضي. قضينا هناك 3 ليال بعيداً عن ضوضاء المدينة وسرعة إيقاع الحياة والعمل. تناولنا أشهى المأكولات وقضينا طوال اليوم على الشاطئ بجانب زيارة السبا للحصول على العلاجات الرائعة.

يولا – بالتأكيد رحلتنا إلى عمان تتصدر القائمة. لقد أمضينا وقتاً ممتعاً معاً وكان اختيارنا موفق للفندق حيث لم نتركه للحظة منذ وصلنا حتى الرحيل. تغلب الهدوء على  طابع الرحلة وخاصة أننا كنا في حاجة للعطلة.

وما هو أكثر شيء تحبينه في صداقتكما؟

لارا – أكثر ما أحبه هو قضاء أمتع الأوقات مع يولا. بصراحة يمضي الوقت سريعاً عندما أكون في صحبتها.

يولا – إن لارا من أكثر الشخصيات الطيبة التي قابلتها في حياتي ودائماً تتضع راحة الأصدقاء في المرتبة الأولى. نمضي كثيراً من الوقت في الضحك وقضاء أمتع الأوقات!

وهل تودين قول أي شيء لصديقتك؟

لارا – أشعر بالامتنان لوجود يولا في حياتي، فقد ساعدتني كثيراً للوصول إلى اللياقة التي طالما كنت أتمناها وبالطبع أتوجه بالشكر لفريق الموارد البشرية واختيارهم الموفق لها.

يولا – لا أستطيع الانتظار لقضاء المزيد من الأوقات الممتعة مع لارا، لقد علمتني كثيراً ودفعتني لتحدي نفسي كي أطورها.

 والآن ندعوك لاصطحاب صديقك أو صديقتك المفضلين لقضاء أمتع الأوقات في يوم الصداقة العالمي ولا تنسى استخدام عروضنا المميزة للحصول على 2 بسعر 1 في أفضل الأماكن. تطبيقك من إنترتينر هو التطبيق المثالي لمشاركة الأصدقاء.

(Visited 160 times, 1 visits today)

اترك تعليقاً