حضورك_يفرق تجمع بين شاهاني من إنترتينر وعائلتها بعد طول غياب

أمضينا وقتاً ملئ بالمشاعر الرائعة خلال الشهر الكريم وكجزء من كوننا الراعي الرسمي لحملة دو #حضورك_يفرق! تعد الحملة مبادرة رائعة من شركة دو للجمع بين الأهل والمغتربين في دبي وبخاصة الذين لم تسنح لهم فرصة رؤية عائلاتهم لزمن طويل.

وكان لواقع هذه المبادرة أثراً كبيراً على فريق إنترتينر عندما تم ترشيح إحدى موظفينا لخوض هذه التجربة ودون دراية منها. تعمل شاهاني في الشركة منذ عام وفي وقت قصير أثبتت جدارتها وحصلت على ترقية في وقت قصير بسبب التزامها وطموحها. وقام فريق دو بإقناعها أنه سيتم إرسال هدية لعائلتها التي لم تراها شاهاني منذ فترة طويلة. وفي يوم التصوير، قام فريق دو بإجراء مقابلة قصيرة مع شاهاني لإرسال كلمات لعائلتها عند وصول الهدية. وبالطبع، كانت هذه خدعة بسيطة حيث وصلت عائلتها إلى دبي وتم اصطحاب العائلة إلى موقع الشركة الرئيسي حيث تعمل شاهاني. لذا وجب مقابلة شاهاني والتعرف على كل ما شعرت به وأين اصطحبت العائلة خلال زيارتهم لدبي لأول مرة.

مرحباً بك شاهاني، هل تخبرينا كيف شعرتي عند دخول والديك إلى الغرفة خلال التصوير؟

أصبح مؤخراً اتواصل معهم أصعب منذ تم إيقاف سكايب حيث اضطرينا لاستخدام الرسائل الصوتية بكثرة. وللأسف كما تعلمون، يسعدني كثيراً سماع صوتهم ولكن رؤيتهم دائماً ما تبعث الطمأنينة في قلبي. وهذا يعني أنني لم استمتع برؤيتهم منذ أكثر من 5 شهور عبر الفيديو. لذا شعرت بالحيرة عندما دخلا الغرفة، ولم أكن أصدق…هل هي حقيقة أم انني أحلم. حتى الآن لا أستطيع أن أعبر عن شعوري في تلك اللحظة بالكلمات. أنني لا أتذكر ما قاله الأخرين! بكل صراحة اردت أن أظل في حضنهم للأبد.

هل هناك مكان مميز اردت اصطحاب والديك إليه؟

كم حلمت بزيارتهم إلى دبي واصطحابهم إلى أماكني المفضلة ولكن بالطبع كنت أود أن يروا مكتبي حيث أعمل وكم حلمت بلحظة لقائهم بالسيدة دونا صاحبة الشركة والتي اعطتني الفرصة للعمل في شركتها. وبالطبع، اردت أن اصطحب والدي إلى رؤية برج خليفة والنافورة الراقصة حيث يعدان من أماكني المفضلة في دبي.

[instagram url=https://www.instagram.com/p/Bj65EFIlUCx/?tagged=dubaiwaterfountain= hidecaption=true]

إذا طلبنا بك منك نصيحة قرائنا بمبادرة إنترتينر #كرّس_وقتك خلال الشهر الكريم، ماذا تقولين؟

النصيحة الأساسية هي تكريس الوقت للآباء والأمهات لأن حبهم لا يعوض والوقت الثمين معهم يصنع الذكريات الجميلة.

وكيف أمضيت وقتك مع والديك خلال زيارتهم القصيرة؟

تناولنا الفطور في فندق ذا ون أند اونلي رويال ميراج الفاخر في أول زيارتهم. بعد ذلك اردت أن اصحبهم في رحلة لتناول المأكولات التايلاندية حيث تعد من أكثر المأكولات التي يفضلها والدي. لذا توجهنا إلى ليتل بانكوك! وبالطبع كان لابد تجربة المأكولات العربية حيث أن والدي لم يتذوقا من قبل أياً من الأصناف العربية، وقمنا بزيارة كرم بيروت حيث الرحابة العربية الأصيلة والمأكولات الرائعة. وتضمنت زيارتهم دبي مول وبرج خليفة ودبي فريم وسوق الذهب القديم.

[instagram url=https://www.instagram.com/p/BeSJXDHBaY2/?taken-by=littlebangkokdubai= hidecaption=true]

هل توقعت حدوث شيئاً كهذا عندما اقترب منك الفريق للمشاركة في هذه المبادرة؟

بالطبع لم اتخيل حدوث ذلك على الإطلاق. لقد تم التخطيط بعناية فائقة دون علمي. وعندما سألني المذيع عما أود ارساله لأهلي في سيرلانكا، لم يخطر ببالي ماذا سأرسل لهم.

وما هو أكثر ما أحببته في زيارة والديك إلى دبي؟

قربهم وتعرفهم على حياتي في دبي! أعيش في دبي منذ زواجي واحكي لوالدي بإستمرار عن عملي وسكني، وكان من أكثر الأشياء المهمة لي هي أن يروا هذه الأماكن على الحقيقة. وجودهم بجانبي ومشاركتهم حياتي اليومية بعيداً عن بلدي كان من أسعد اللحظات التي مررت بها في حياتي. أما بالنسبة لوالدي، كانت رؤية برج خليفة من أكثر اللحظات المبهرة في حياتهم.

[instagram url=https://www.instagram.com/p/BjokEFsn81o/?taken-by=burjkhalifa= hidecaption=true]

شكراً شاهاني وشكراً لفريق دو على هذه المبادرة الرائعة والتي جمعت بين شاهاني ووالديها بعد طول غياب!

(Visited 40 times, 1 visits today)

اترك تعليقاً